صحة و تغذية

8 فوائد مدهشة لعصير الصبار (الالوفيرا)

feuille d 39 aloe vera avec une bouteille de jus d 39 aloe vera 51524 201 8 فوائد مدهشة لعصير الصبار (الالوفيرا)

عصير الألوفيرا (الصبار) هو مشروب شائع للغاية و قد انتشر بكثرة في السنوات الأخيرة نظرًا لفوائده الصحية، حيث يتم إجراء المزيد من الدراسات على المكوّنات النشطة والعناصر المغذية والإمكانات الصحية  التي يحتويها هذا العصير. و منذ آلاف السنين استخدمت نباتات الصبار في الطب لأن مستخلص هذا النبات فعّال للغاية.

الصبار هو نوع من النباتات من جنس الألوة الذي ينمو بشكل جيد في المناطق الاستوائية. أوراق الصبار هي المكان الذي توجد فيه أغلبية المكونات النشطة ، لذلك يتم حصادها على نطاق واسع أينما ينمو هذا النبات. أهم مكونات أوراق هذا النبات هي السابونين ، الأحماض الأمينية ، البيتا كاروتين ، فيتامين ج ، فيتامين ب ، فيتامين هـ ، اللجنين ، وغيرها من المعادن والإنزيمات.

يصنع عصير الصبّار من أوراق نبات الصبّار، عن طريق التكسير والطحن ومزج الورقة بأكملها. و بعد التصفية، يمكن استهلاك العصير لقيمته الغذائية المركزة [1]. في حين أن رائحة هذا النبات يمكن أن تكون قوية ، إلا أن العصير خفيف وسهل الشرب ، وهذا هو السبب في أنها أصبحت في الآونة الأخيرة شائعة كمشروب غذائي صحّي.

aloe vera feuilles fraiches avec des tranches de gel d 39 aloe vera 51524 67 8 فوائد مدهشة لعصير الصبار (الالوفيرا)

فوائد عصير الصبار

وتشمل الفوائد الأكثر إثارة للإعجاب من عصير الصبار الحد من الالتهابات، تحفيز الهضم، إزالة السموم من الجسم، حماية القلب، تلطيف البشرة، تخفيف حرقة المعدة  و غيرها.

إقرأ أيضا:اتصال القناة الهضمية بالدماغ كيف يعمل و طرق تعزيزه

يعزز مناعة الجسم

مع قائمة رائعة من الفيتامينات والمعادن ، بما في ذلك الفيتامينات E ، C ، B ، وكذلك النحاس والكالسيوم والزنك والمغنيسيوم والبوتاسيوم ، يمكن لهذا العصير أن يفعل العجائب لنظام المناعة لدى الإنسان. بالإضافة إلى ذلك ، هناك المغذيات النباتية وغيرها من مضادات الأكسدة [2] التي يمكن أن توفر الدعم ضد مسببات الأمراض العرضية و الأمراض المزمنة.

يحافظ على صحة القلب

يمكن لعصير الصبّار حماية صحة القلب والأوعية الدموية بعدة طُرق. من خلال تعزيز الدورة الدموية ، يمكن لهذا العصير منع تخثر الدم و الحد من كمية الكوليسترول في الدم. هذه أخبار جيدة للأشخاص الذين يعانون من تصلب الشرايين أو مرض السكري أو غيرها من المشاكل [3] المتعلقة بالقلب.

العناية بالبشرة

المغذيات و مضادات الأكسدة الموجودة [4] في هذا العصير تؤثر على أكثر من المعدة ؛ إذ يُمكن أن يساعد الاستهلاك المنتظم لهذا العصير على إعطاء بشرتك وهجًا طبيعيًا والحد من علامات الشيخوخة.

المساعدة على الهضم

أظهرت الدراسات أن عصير الصبار يمكن أن يحسّن عملية الهضم [5] و يخفّف الإمساك عن طريق تشحيم الأمعاء. هذا يمكن أن يزيد امتصاص المواد الغذائية ومنع الانزعاج ، والنفخ ، التشنج ، وانتفاخ البطن.

إقرأ أيضا:نصائح صحية في رمضان

تسريع عملية الشفاء

يعرف هذا الدواء بأنه مادة مسكنة ومضادة للالتهاب ومضاد للأكسدة ، ويمكن لعصير الألوفيرا أن يسرع عملية الشفاء بعد مرض طويل أو إصابة أو عند التعافي من الجراحة.

تمييه الجسم

نظرًا لمحتوى عصير الألوة فيرا الذي يحتوي على نسبة عالية من الماء ، يمكن أن يساعد في الحفاظ على رطوبتك وتحفيز التبول ، مما يساعد على التخلص من الجسم من السموم والدهون والأملاح الزائدة [6].

إقرأ أيضا:احتياجات الجسم من البروتين

يمنع تهيج الأمعاء

أفضل بيئة لأمعائك هي [7] pH متوازن ، لكن العديد من الناس يميلون إلى الحصول على معدة حمضية مفرطة. الصبار يحتوي على خصائص قلوية ، مما يجعله مثاليًا للحفاظ على عمل المعدة بشكل طبيعي والحفاظ على توازن دقيق في الميكروفلورا.

يمنع حرقة المعدة

في ملاحظة ذات صلة ، يمكن لعصير الألوفيرا أن يوقف الشعور بالحرقة بشكل مباشر [8] ، والذي يمنع مرض ارتجاع الحمض ، ويمكن أن يقلّل أيضًا من فرص الإصابة بتقرحات المعدة.

لكن دائمًا يجب التقيد بوصفات يقدّمها الطبيب أو المختص الغذائي لأن الاستهلاك المفرط من عصير الصبار له آثار سلبية على صحة الإنسان.

السابق
أول أيام عيدالفطر المبارك 2018
التالي
الآثار السلبية الجانبية لعصير الالوفيرا (الصبار) على الصحة