الاسرة و المجتمع

علاج قلق الامتحانات لدى الطلبة

Exam Stress علاج قلق الامتحانات لدى الطلبة
مصطلح “قلق الامتحان”  عبارة تُستخدم للتعبير عن الضغوط و الحالة النفسية التي يمر بها الطلاب أيام الإختبارات و حتى قبلها بأيام,وينتج عنها مشاكل بسيطة في المعدة كالشعور بالغثيان و فقدان الشهية, إلى الاكتئاب الحقيقي، لكن يمكن أن تؤثر الاختبارات أحيانًا بشكل خطير على الصحة العقلية للطلاب, لذا وجب أخذ التدابير اللازمة لتجنب هذه الضغوط.
في ما يلي بعض النصائح التي من شأنها المساعدة في التحضير الجيد للإمتحان

التفكير الإيجابي

لا تقلل من شأن هذا! لقد أثبتت الدراسات أن طريقة التفكير الإيجابية لها دور أساسي,  لذلك ، إذا كنت تعتقد أنك تستطيع القيام بعمل جيد ، فستفعل ذلك.
اخلق حافزك بنفسك وادعم نفسك بنفسك ولا تنتظر شيئًا من أحد، تعامل مع الامتحان على أنه مجرد خطوة أو حدث عابر عادي جدا.
أكتب ملاحظات إيجابية وألصقها في مكان دراستك، و ابن حول نفسك حاجزا منيعا ضد المُحبطين و أعداء النجاح و ما أكثرهم.
light bulb 3104355 960 720 علاج قلق الامتحانات لدى الطلبة

 

كن واثقا من نفسك  كن ثابتا  كن مستعدا وهادئًا في نفس الوقت. و يمكنك سماع بعض الأناشيد و الفيديوهات المحفزة. 

إبدأ الآن

أصعب خطوة في اي عمل هي البدء. تشير استطلاعات الرأي بين الطلاب غالبًا إلى أن الدافع للبدء هو أحد أكبر المشكلات, فإذا لم يكن هناك محفزا قويًّا للدراسة, فهذا يؤدي بسرعة إلى الملل والتوتر و مع التأخر يكبر هذا التوتر أكثر فأكثر, فأحسن حل هو أن نبدأ الآن خير من أي وقت آخر. 
أحيانًا يكون إنشاء مجموعات دراسية طريقة رائعة لتحفيز بعضنا البعض ، وكذلك طريقة رائعة للدراسة.

كيف تدرس

ربما لا تكون الدراسة مع الآخرين مناسبة لك ، أو ربما تتحول فقط إلى اجتماع يتم فيه التطرق للعديد من المواضيع مع القليل من الدراسة. اكتشف أفضل ما يناسبك, فليس كل شخص لديه تفكير جَماعي ، ولا يعني المزيد من الساعات دائمًا المزيد من الدراسة.

كن منظمًا

إن قضاء بعض الوقت  في تخطيط ماذا ومتى ستفعل كل شيء, يُحدث فرقًا بكل تأكيد و يخفف من التوتر, مع تقسيم المهام إلى أجزاء و عند الإنتهاء من أي جزء يتم شطبه فهذا يُعطي إحساسًا بالإنجاز و التقدم  ودافعا للمزيد.
checklist 1622517 340 علاج قلق الامتحانات لدى الطلبة

 

إقرأ أيضا:إستعمال “الهاتف الجوال” في الظلام قد يفقدك البصر – تعرف على طريقة الوقاية

كن بصحة جيدة

إذا كنت ترغب في الدراسة بكفاءة والحفاظ على صحّتك معا ، يجب أن تعتني بنفسك. عندما تغذي جسمك أنت تُغذي عقلك و كلما كان الغذاء صحيّا كان أكثر إفادة للعقل، 
لذا من الأفضل الإبتعاد عن المأكولات السريعة و استبدالها بالفاكهة والخضار والأسماك والمكسرات. التمارين الرياضية أيضًا مهمة،وليس شرطًا الذهاب إلى صالة الألعاب الرياضية ، ولكن المشي بانتظام كل يوم فقط يكفي.

النوم والراحة 

لا تشعر بالذنب تجاه النوم والراحة. تماما مثل الطعام والتمرين ، تحتاج إلى السماح لجسمك وعقلك بالراحة.

لا تهتم بمن حولك 

تذكر أنه سيكون هناك دائمًا أشخاص يحبون التظاهر بأنهم لا يكادون يدرسون على الإطلاق. و آخرون يتظاهرون  بأنهم يدرسون على مدار الساعة طوال أيام الأسبوع.
لا تقلق بشأن أي شخص آخر غير نفسك. 
 
ومن خلال هذه الطرق البسيطة جدا  و التي آتت نتائجها مع الكثير من الطلبة ستتمكن من اجتياز امتحاناتك بثقة و تركيز كبيرين و تكون النتائج مُرضية لك ولأسرتك.
السابق
فوائد و أضرار الزعتر
التالي
طريقة الشناقطة في الحفظ