ثقافة عامة

أشهر حوادث الطيران في الجزائر و أسبابها

Crash6 851074841 أشهر حوادث الطيران في الجزائر و أسبابها

شهدت الجزائر العديد من حوادث الطيران خلال العشريات الأخيرة كانت حصيلتها مئات الضحايا و آخرها كان يوم الأربعاء 11 أفريل / نيسان 2018 قرب مطار بوفاريك العسكري بولاية البليدة و الذي يعتبر الحادث الأكثر دموية في تاريخ الجزائر.

هناك الكثير من هذه الحوادث و إن تفاوتت في حجم خسائرها وأماكن وقوعها. إلا أن بعضها بقي مجهول الأسباب  و البعض قد حُلت شيفرته. و هذا ملخص لحوادث الطيران في تاريخ الجزائر من الإستقلال إلى الآن.

11 أفريل 1967:
تحطم طائرة دوغلاس دي سي 4 و كانت قد أقلعت مطار هواري بومدين الدولي متجهةً إلى مطار أقنار حاج باي أخاموك بتمنراست. سقطت الطائرة قرب وصولها لمطار تمنراست و راح ضحيتها 39 شخصًا( طاقم الطائرة المكون من 6 أشخاص و 33 مسافرً).

24 جانفي 1979:

في 24 يناير/كانون الثاني 1979 تحطمت طائرة أيروسباسيال إن 262 بمسافة 15 كلم قبل وصولها إلى وجهتها في مطار بشار-بودغن بن علي لطفي بولاية بشار الجزائرية حيث لقي 14 مسافراً حتفهم من أصل 20، فيما نجا أعضاء طاقمها الثلاثة  و أشارت نتائج التحقيق أن الملام في هذا الحادث هم طاقم الطائرة بتسببهم في تعطيل مقياس الارتفاع.

21 ديسمبر 1994:
في 21 ديسمبر/كانون الأول 1994 سقطت طائرة شحن من نوع بوينغ 737200 تابعة للخطوط الجوية الجزائرية (رحلة 702P) بالقرب من مطار كوفنتري بالمملكة المتحدة بسبب سوء الأحوال الجوية، مما أدى لمصرع خمسة من أفراد طاقمها.

إقرأ أيضا:امثال عن الاخلاق

6 مارس 2003:
ثاني أسوأ كارثة جوية في تاريخ الجزائر هي التي وقعت في 6 مارس/آذار 2003 عندما تحطمت طائرة تابعة للخطوط الجوية الجزائرية (رحلة 6289) بسبب اشتعال النار في أحد محركاتها بعد ثوانٍ من إقلاعها من مطار أقنار حاج باي أخاموك في مدينة تمنراست في جنوب البلاد متوجهة إلى الجزائر العاصمة، على متنها 98 مسافرًا إضافة إلى طاقم الطائرة المكون من 6 أفراد.  وقد أودى الحادث بحياة كل من كان على متنها باستثناء ناجٍ واحد.

13 أوت 2006:

في 13 أغسطس/آب 2006 تحطمت طائرة من طراز لوكهيد إل-100 هيركيوليز  الرحلة رقم 2208 بالقرب من مدينة بياتشينزا بإيطاليا، وتسبب هذا الحادث في مقتل طاقم الطائرة المكون من ثلاثة أفراد. هذه الطائرة كانت قادمة من مطار هواري بومدين الدولي و متجهة إلى مطار فرانكفورت  و قد عانت من عطل في الطيار الآلي مما أدى إلى فقدان الطاقم للسيطرة عليها.

نوفمبر 2012:
في نوفمبر/تشرين الثاني 2012 تحطمت طائرة نقل عسكرية جزائرية من طراز سي-130 بجنوب فرنسا  بعد أن اشتعلت النيران في أحد محركاتها عقب إقلاعها بقليل من القاعدة الجوية قرب بوفاريك بالجزائر و قد راح ضحيتها ستة أشخاص.

10 ديسمبر 2012:

و بعدها بشهر فقط و في ديسمبر/كانون الأول عام 2012 اصطدمت طائرتان عسكريتان في الجو قرب مدينة تلمسان شمال شرقي الجزائر أثناء قيامهما بطلعات تدريبية  بجبال تلمسان، مما أسفر عن مقتل قائدي الطائرتين.وقالت وزارة الدفاع الوطني أن اصطدام الطائرتين الحربيتين، جاء إثر قيامهما بمهمة تدريبية ليلية، بالمنطقة الواقعة بين حاسي زهانة وسيدي عبد اللي بولاية تلمسان.

إقرأ أيضا:كيفية التخلص من أعراض الهربس بشكل طبيعي

عام  2014:

عام 2014 يعتبر أكثر فترة سُجلت فيها حوادث جوية  و كلها عسكرية, أكثرها مأساوية هو حادث سقوط طائرة نقل عسكرية من نوع “هركول سي 130”  في 11 فبراير في منطقة عين كرشة بولاية أم البواقي.  و كانت حصيلتها وفاة 102 شخص بينهم 4 نساء، ونجاة راكب واحد,  و كانت الطائرة قد أقلعت من مطار تمنراست متجهة نحو قسنطينة بعد أن مرت بمطار ورقلة . وقد سقطت بعد انقطاع الاتصال ببرج المراقبة على مستوى مطار محمد بوضياف بقسنطينة.

في نفس السنة و في 11 أكتوبر تحطمت طائرة عسكرية من نوع سوخوي (سو-24) تابعة للقوات الجوية الجزائرية خلال عملية تدريب في منطقة تحليق عسكري بمنطقة حاسي بحبح بولاية الجلفة. و قد توفي طاقمها المكون من قائد الطائرة و ضابط ملاح.

و في 11 نوفمبر تحطّمت طائرة عسكرية مقاتلة من نوع “ميغ 29” تابعة للقوات الجوية الجزائرية أثناء  التدريب بالقرب من القاعدة العسكرية في حاسي بحبح بإقليم الناحية العسكرية الأولى، قد نجا قائد الطائرة بعد القفز من الطائرة  بعد ان استعمل مظلة النجاة  و هبط سالمًا.

20 أفريل 2015:

وفاة إثنين من طاقم طائرة “هيليكوبتر” عسكرية تابعة للقوات الجوية الجزائرية بولاية إيليزي على الحدود مع ليبيا, وهذا بعد سقوط الطائرة لحظات فقط بعد إقلاعها من مطار إليزي.

إقرأ أيضا:ايهما افضل البيض المسلوق ام المقلي

27 مارس 2016:

توفي 12 عسكريا، فيما أصيب اثنان آخران.في حادث تحطم  طائرة عسكرية ناقلة للجنود، من نوع “مي 171″، أثناء قيامها بجولة  استطلاعية في منطقة رقان بولاية آدرار جنوب الجزائر.

22 ماي من عام 2017:
تحطمت طائرة مروحية عسكرية تابعة للقوات البحرية, عند اصطدامها بعمود كهربائي بضواحي في ولاية تيبازة , و قد أودت بحياة 3 من ضباط القوات البحرية.

11 أفريل 2018:

المأساة الكبرى !!!

تحطُّم طائرة نقل عسكرية من نوع “إليوشين ال 76” روسية الصنع , بعد إقلاعها  بلحظات فقط من مطار بوفاريك العسكري. و قد سقطت في مزرعة قرب الخط السريع. فيما كانت ستتوقف في “بشار” قبيل توجهها إلى تندوف، و كانت الحصيلة مأساوية: مقتل 257 شخصا من بينهم 10 من طاقم الطائرة، فيما يؤكد شهود عيان عدم وجود ناجيين من الحادث.

رحم الله الموتى و ألهم ذويهم الصبر و السلوان و عظم الله أجر الجزائريين في أبنائهم.

السابق
فوائد و أضرار المعدنوس
التالي
كرة السلة

تعليق واحد

أضف تعليقا

  1. حفيظ قال:

    شكـــــــــــــــــــــــــــــــراً على الموضوع

التعليقات معطلة.