حول العالم

قصر تماسخت العتيق ..قصة 13 قرنًا من الصمود

قصر تماسخت

تزخر ولاية أدرار بموروث ثقافي  عمراني قديم يعود إلى قرون غابرة مضت، يحكي قصص الأجداد،بقصور أبت إلّا أن تكون صامدة في وجه الطبيعة رغم قلة الاهتمام. من أشهر  قصور أدرار التي عبرت الزمن قصرا تمنطيط و تماسخت.

قصر تماسخت رمز الصمود في وجه النسيان

يقع قصر تماسخت ببلدية تامست الواقعة ضمن دائرة فنوغيل بـولاية ادرار على بعد حوالي 35 كم جنوب عاصمة الولاية. يعود اصل تماسخت  الى اسم الخامسة لانه كان بالمنطقة خمسة قصور متقاربة لكن الظروف المناخية من فيضانات و وديان أتت عليها و لم يصمد منها الا قصر تماسخت. و هناك من قال أن أصل التسمية يعود إلى الحاكم اليهودي ماسيخ الذي حكم المنطقة و بنى القصر في 668 بعد الميلاد. و راي ثالث قال أن تماسخت كلمة أمازيغية(زناتية)تعني مدخل واحد لمبنى يقع بين جبلين.

قصر تماسخت هو قصر مهجور حاليا  بعد أن كان منذ زمن قريب فقط يعج بساكنيه. أحد المعالم السياحية الهامة بولاية أدرار، و بطابع عمراني غريب تميّز.

قصبة تماسخت ( قصر تماسخت) مبنية فوق جبل صخري مرتفع يحيط بها خندق لمنع  الغازين لها بالإضافة لأبراج المراقبة المحيطة بها.كما يحيط بالقصبة اراضٍ زراعية لا زالت إل يومنا مستغلة من طرف ساكني الأحياء العمرانية القريبة من القصر.

إقرأ أيضا:ولاية أدرار…التاريخ، التضارس

رغم أن العديد من معالمه اندثرت و صورته شوهت، إلا أن بعضًا من معالمه ظلّت صامدة. و من أهم هذه المعالم البئر الذي يتوسط القصر وعمقه 75مترا، حيث كان يزود السكان بمياه الشرب،بالإضافة إلى جانب دار الشيخ،محل الحلاقة،  مكان البراح، أبراج المراقبة، والسوق، ، بالإضافة إلى المقبرة التي لا يزال يُدفَن فيها الأموات إلى يومنا هذا.تماسخت

و انت تتجول خلال القصبةتلتقيك معالمها المختلفة كل بدلالاته دلالاته الخاصة يحكي تاريخ من مروا من هناك يومًا:

  1. المسجد : يحكي أن المسلمين الفاتحين مرّواْ من هنا و هم من بنو هذا المسجد.
  2. ضريح الولي الصالح سيد احمد بن يوسف المغربي.

12729305 537590879752568 331712925076910016 n قصر تماسخت العتيق ..قصة 13 قرنًا من الصمود

  1. دار الشيخ: وتتسم بانها اكبر واوسع بيت في القصبة لان الشيخ هو زعيم القبيلة و منزله هو بيت الضيافة للغرباء و الوافدين.
  2. المقبرة و هي الآن جزئين :جزء يضم المقبرة القديمة للسكان القدامى و جزء يضم المقبرة الحديثة.
  3. دكان الحلاقة : و هو عبارة عن مكان مخصص للحلاقة.
  4. السوق: ردهة واسعة مخصصة للتجار.
  5. المحكمة.
  6. البيئر : والذي يبلغ طوله 75م و هو يستعمل للشرب و خاصة ايام الحروب و الغزوات نظرًا لتموقعه داخل القصبة.
  7. البوابة : او القنطرة والتي كانت تغلق عند الغزو أو الحصار.
  8. المغارة: الجو في المغارة دافيء شتلء و منعش صيفًا. و جدرانها الصخرية تحمل اثار سيلان اندفاع المياه والوديان عبرها. و المرجح أن السكان كانوا يلجئون إلى هذه المغارة في الحروب والمعارك.

أن هذا الرمز الحضاري القديم مهدد بالانهيار، لعدم العناية به أو ترميمه كما أنه لا زال في دائرة الإهمال إذ لم يصنف حتى ضمن التراث الثقافي للولاية.

إقرأ أيضا:صور رائعة من بلدية تمنطيط
السابق
مخاطر الانترنت على الاطفال
التالي
خطة بسيطة من 3 خطوات لوقف الرغبة الشديدة في السكر