أعلام و سير

الفارابي

من هو الفارابي ؟

الفارابي وهو ابي نصر واسمه الأساسي محمد وقد اختلف المؤرخون في تسميته وأصله، فقد وَردَ في كتاب عيون الأنباء  أنّه دُعيَ بأبو نصر محمد بن محمد بن أوزلغ بن طرخان، وهناك من اطلق عليه اسمَ أبو نصر محمد بن محمد بن طرخان. ويقول صاعد الأندلسي في الطبقات الأمم أنّه أبو نصر محمد بن محمد بن نصر . وُلد عام 260 هـ/874 م، في فاراب في منطقة تركستان (كازاخستان حاليًا) وتُوفي عام 339 هـ/950م. يعُتبر الفارابي من أبرز  الشخصيات الإسلامية التي أتقنت العلوم بمهارة كبيرة كالطب والفيزياء والفلسفة والموسيقى وغيرها.

سمي باسم الفارابي نسبةً للمدينة التي ازداد  فيها وهي فاراب، وهنا أيضاً اختلف المؤرخون عن مكان ولادته، فمثلا في كتاب الفهرست لابن النديم الذي  قال بأن أصله من الفارياب من أرض خرسان، وفي كتاب المخطوط في تاريخ الحكماء للبيهقي تحدَث عن أصلِ الفارابي بأنه من أرض فارياب في تركستان، وهو ما يتنافى  مع ما جاء بأسماء العلماء في معجم البلدان حيث كان أبناء فارياب يُسمون بالفاريابين كمحمد بن يوسف الفاريابي.

إقرأ أيضا:الخلفاء الراشدون ومدة خلافتهم

عاش الفارابي مُدةً زمنية في بغداد وبعدها  انتقل إلى دمشق ومنها انطلق في جولةِسياحية  بين البلدان قبل أن يعود لدمشق ويبقى  فيها حتّى وفاته، وخلال وجوده في سوريا قصد الفارابي حلب وأقام ببلاط سيف الدولة الحمداني وتبوأ مكانةً مرموقة بين العلماءِ والأدباءِ والفلاسفة. أطلق عليه معاصروه اسم  المعلم الثاني، نظراَ لاهتمامه الكبير بمؤلفات أرسطو المعروف باسم المعلم الأول، وتفسيرها وإضافة التعليقات عليها.

لا خلاف بين جميع المؤرخين على أن أبي نصرٍ الفارابي يعد المؤسس الأول للفلسفة الإسلامية، فقد تأثر جل العلماء الذين أتوا من بعده بأفكاره.

مؤلفاته

في جعبة الفارابي الكثير من المؤلفات في نواحي العلم كافة إذ أن عددها يتجاوز المئة حتّى أن المستشرق الألماني ستينشنيدر اضطر لتخصيص جزء كبير من كتابه تاريخ الأدب العربي[ar 29] لأعمال الفارابي لكن بسبب الغزو المغولي للدولة العباسية واستيلائهم على بغداد وحرق مكتبة بغداد[ar 30] فقد ضاعت جُل مؤلفات الفارابي وما بقي لدينا هو عبارة عن بضع مخطوطات محفوظة مع الوثائق التاريخية وعدة كُتب تم إعادة نشرها لما تمثله من أهمية علمية عالية.

تشمل مؤلفات الفارابي الباقية كمخطوطات:

في الفلسفة

إقرأ أيضا:عثمان بن عفان

العقول الفعّالة

الموجود الّذي ليس لوجوده سبب

أغراض فلسفة أفلاطون وفلسفة أرسطو

النّفوس السّماويّة

المسائل الفلسفية والأجوبة عنها

السيرة الفاضلة .

النّفوس الإنسانيّة.

في الموسيقى

كتاب «صناعة علم الموسيقى»

في المنطق

فيما ينبغي الاطلاع عليه قبل قراءة أرسطو

رسالة في ماهية الروح

رسالة في المنطق، القول في شرائط اليقين

رسالة في القياس

في الشعر والخطابة

كتاب «ريطوريقا» (الخطابة)

إقرأ أيضا:الامير عبدالقادر

رسالة في قوانين صناعة الشّعر

كتاب «بوطيقا» (الشعر)

وفـــــاته

جل  المؤرخين ذكروا أن وفاة الفارابي كانت في عمرٍ التسعة والسبعين أو الثمانين عام بالتقريب  في العام 339 هـ وقد تم  دفنه في دمشق و صلى عليه سيف الدولة الحمداني في أربعة عشر أو خمسة عشر من الخواص ودلّ كلام المؤرخين في معظمه على أن وفاته كانت طبيعية.

يوجد  ضريح الفارابي في مقبرة الباب الصغير في دمشق (العاصمة السورية) التي تحتوي ايضا عدداً من أضرحة أهل البيت والعلماء والشعراء والحكماء المسلمين وقد كُتب على الضريح: هذا ضريح الفيلسوف والعالم  و الأديب الإسلامي محمد بن طرخان بن أوزلغ المشهور بأبي نصر الفارابي.

السابق
بلاك بورد التقنية
التالي
تطبيق بلاك بورد