الاسرة و المجتمع

وفقًا للعلم, الأكل معًا يحسّن الصحة النفسية للأسرة و الأداء الاكاديمي للأطفال… فوائد لا يمكنك توقعها

تناول الوجبات معاً

الجلوس مع العائلة لتناول الوجبات لن يأخذ الكثير من وقتك, لكن له العديد من الفوائد مثل تحسين الأداء الأكاديمي لأطفالك ، زيادة احترامهم لذاتهم و ثقتهم، تقليل مخاطر تعاطي المخدرات, الاكتئاب و طيش المراهقة و كذلك السمنة.

على مدى العقدين الماضيين ، أظهرت الدراسات أن تناول الوجبات مع العائلةبعيدا عن الشاشات و مواقع التواصل الجتماعي يؤثر بشكل إيجابي على  الصحة الجسدية و العقلية لكل أفراد الأسرة.

تريد دليلا؟

بحسب موقع بارنتس إليك بعض أحدث الأبحاث التي تُثبت فوائد تناول الطعام معًا كعائلة.

1.  يحسن احترام الذات لدى الأطفال.

تناول الطعام معًا يساعد الأطفال على الشعور بثقة أكبر في أنفسهم ، وفقًا للخبراء في Stanford Children’s Health.

من خلال تشجيع أطفالك على التحدث عن يومهم (والاستماع لهم بصدق) ، فأنت تبين لهم أنك تقدر و تحترم من شخصيتهم. كما يُفضل  السماح للأطفال باختيار مقاعدهم الخاصة و إشراكهم في الأعمال المنزلية المرتبطة بوقت العشاء ، كترتيب الطاولة, ترتيب الملاعق و المناديل , تنظيف الطاولة ….الخ .حسب العمر.

طعام صحي ، طفل سعيد

2. يُنقص من المشاكل النفسية والاجتماعية الخطيرة.

وفقًا لدراسة كندية عام 2015، يمكن أن تمنع وجبات العشاء العائلية المتكررة الكثير من المشاكل مثل :اضطراب الأكل, تعاطي الكحول و المخدرات والسلوك العنيف,  الانتحار لدى المراهقين.كما لوحظ أن المراهقات استفدن أكثر من تناول الطعام معًا.

إقرأ أيضا:كيفية استخدام جال بذر الكتان لفرد الشعر ….كيراتين طبيعي

3. يحسن مهارات الاتصال.

وجدت دراسة كندية أجريت عام 2018 والتي تابعت مجموعة من الأطفال من سن الرضاعة حتى مرحلة الطفولة أن المشاركين الذين عايشت أسرهم تجارب وجبات جماعية طوال الوقتكان تواصلهم إيجابيا مع من حولهم.

4. يمكن أن يقلل من صراعات الوزن في مرحلة البلوغ.

وجدت دراسة نشرت في مجلة طب الأطفال علاقة مباشرة بين الوجبات العائلية المشتركة خاصة في مرحلة المراهقة و بين تقليل احتمال الإصابة بالسمنة في وقت لاحق.

5. يتعلم الأطفال عادات الأكل الصحيحة.

أظهرت دراسة حديثة في JAMA Network Open أن تناول وجبات الطعام مع أفراد الأسرة يرتبط بنظام غذائي أفضل بشكل عام ، وخاصة بين المراهقين. كان المراهقون الذين يأكلون مع العائلة أكثر ميلًا لاستهلاك المزيد من الفاكهة والخضروات بينما تناولو وجبات سريعة و مشروبات أقل بشكل ملحوظ.

6. يمكن أن يساعد الأطفال على تخفيف أثر التنمر على الانترنيت.

وجدت الأبحاث المنشورة في JAMA Pediatrics ، بناءً على دراسة استقصائية لما يقرب من 19000 طالب ، ارتباطات واضحة بين التنمر عبر الإنترنت والقلق والاكتئاب وتعاطي المخدرات.

ومع وجود ما يصل إلى واحد من كل خمسة شبان يتعرض لشكل من أشكال التنمر عبر الإنترنت ، فهذه مشكلة كبيرة. ومع ذلك ، تبين أن الشباب الذين تناولو وجبات عائلية باستمرار لم يعانوا كثيرا من آثار هذا التنمر. أكد باحثو الدراسة أن الاتصال العائلي المنتظم ( بما في ذلك وقت الوجبات) يسهل التوجيه الأبوي و التواصل المفتوح بين الأطفال وأولياءهم.

إقرأ أيضا:غذاء التلاميذ في فترة الإمتحانات

7. يمكن استخدامه لتكملة العلاج الأسري.

بالنسبة للعائلات التي تخضع للعلاج النفسي الأسري معًا (الأباء و الأبناء)، يمكن لعادة العشاء المشتركة أن توفر مثالا قيمًا عن ديناميكياتهم للمعال.كما يمكن تشجيع العائلات على أخذ الدروس المستفادة من العلاج أثناء الوجبات، وتجربة الأدوار وأنماط الاتصال العلاجية الجديدة.

السابق
ترتيب سور القرآن الكريم مع عدد آيات كل منها
التالي
12 طريقة بسيطة لزرع اللطف و العطاء في الأطفال