الاسرة و المجتمع

نصائح  لزيادة التركيز لدى الاطفال

Capture111 نصائح  لزيادة التركيز لدى الاطفال

ألا يمكنك التوقف عن التململ وإنهاء واجبك المنزلي؟

أنا متأكد من أننا جميعًا قد طلبنا من أطفالنا هذا على الأقل بضع عشرات من المرات أثناء دراستهم.

بداية هناك بعض الأشياء التي نحتاج أن فهمها و هي أن الأطفال العاديين جميعهم و دون استثناء لديهم شبه فرط في الحركة, ولا يمكننا أن نتوقع منهم التركيز بشكل كامل وعدم تشتت انتباههم على الإطلاق!

السبب الرئيسي الذي يجعلنا نتهم الأطفال بعدم التركيز هو أن طريقة تفكيرهم و ربطهم للأشياء تختلف عن الكبار. فعندما نطلب من الطفل مهمة غير ممتعة فإنه يشعر بالملل و يُحول انتباهه إلى شيء أكثر  إثارة للاهتمام – على عكس الكبار  فنحن يُمكننا إنجاز المهام سواء أعجبنا ذلك أم لا!

لكن هناك طرق  للمساعدة في تحسين تركيز طفلك بسرعة و بسهولة. إليك بعضًا منها

 اللعب

اللعب يساعد على بناء التركيز! الألعاب لها فاعلية كبيرة في زيادة تركيز الأطفال. لكن يجب إبعاد الأدوات والأجهزة اللوحية وأجهزة الكمبيوتر والسماح للأطفال باللَّعب اللُّعب العادية ، والأنشطة التي تحسن التركيز ، وتُمرِّن العقل. لأنه قدثبت في الواقع التأثي السلبي للأجهزة الإلكترونية على تركيز الأطفال  و نمو عقولهم. هناك بعض الألعاب المفيدة التي تتطلب التفكير مثل الألغاز الحسابية و الكلمات المتقاطعة. في حين للأطفال الصغار  يُمكن اختيار بعض اللعب البسيطة مثل البحث عن الأخطاء في الصورة و بعض لعب الألوان و الأشكال المتشابهة. اِختيار الألعاب يكون حسب العمر.

إقرأ أيضا:مخاطر الانترنت على الاطفال

بعض المشاركات في المنزل أيضا لها دور في زيادة تركيز الأطفال مثل ترتيب طاولة الاكل إضافة للعبة الجلوس و المنافسة بين الأطفال من يمكنه الجلوس أطول مدة دون حراك و هذا لمعرفة قدرة طفلك على البقاء هادئًا.

البيئة المناسبة

يستجيب بعض الأطفال بشكل جيد في بيئة هادئة ، لكن الأطفال الآخرين قد يزدهرون في بيئة تتسم بالكثير من النشاط والضوضاء. إن فهم نوع البيئة التي يفضلها الطفل للدراسة هو الخطوة الأولى لزيادة مستوى تركيزه.

الأجواء – تساعد الموسيقى الهادئة والإضاءة المناسبة على ضبط الحالة المزاجية للدراسة. و من الأفضل إغلاق جميع الأجهزة بما في ذلك أجهزة التلفزيون وأجهزة iPad والهواتف الخلوية في غرفة الدراسة, إلا إذا كنت بحاجة إلى استخدام الكمبيوتر للدراسة ، فتأكد من أن يكون استخدامه فقط للدراسة و لا لأي شيء آخر.
المستلزمات  – احتفظ بكل ما هو مطلوب في متناول اليد حتى لا يحتاج طفلك للقيام للحصول على أي شيء. يمكن الاحتفاظ بكافة الكتب المنزلية ، وأقلام الشمع ، والكتب المدرسية ، وأقلام الرصاص ، وحتى الماء على الطاولة أو في مكان قريب. و هذا يساعدك على إدارة وقتك بشكل أفضل

تناول طعام صحي

إن تناول الطعام الصحي له صلة مباشرة بمدى تركيز الطفل. إن تناول الوجبات السريعة أو الأطعمة الغنية بالسكر يجعل الطفل بطيئا الفهم و مشتّت التركيز, في حين أن الطعام الغني بالبروتينات مثل اللوز والبيض واللحوم الخالية من الدهون له القدرة على زيادة الفهم و مستويات التركيز.

إقرأ أيضا:قصة 8 مارس اليوم العالمي للمراة

الأغذية الخضراء – أظهرت دراسة من جامعة ألستر بالمملكة المتحدة [1] أن تناول الخبز المحمص والفاصوليا الخضراء المطبوخة على الفطور يزيد من الإدراك. يقول الخبراء إن تناول الخضار والفاكهة يُمِدّ الجسم بمضادات الأكسدة التي بدورها تعزز قوة عقل الطفل و قدرته الإستيعابية.

 الروتين مفيد!

من المهم تعويد الأطفال على وقت محدد للدراسة و على تنظيم الوقت مثلا بعد العودة من المدرسة(16:00) يتناول شيئًا خفيفًا ثم يخرج لبعض الوقت سواء مع الوالدين أو للعب مع أطفال الحي ثم العودة (17:30)للمذاكرة. لكن ليس بالضرورة الإلتزام الصارم و الضغط على الطفل يمكن بعض المرونة في البرنامج لكن من المهم الحفاظ على جدول زمني لطفلك فهذا لا يساعد في إدارة الوقت فحسب ، بل يساعد أيضًا على برمجة دماغ طفلك لمعرفة متى يتعين عليه الدراسة.

و لأن الطفل يعرف أن عليه الدراسة بعد العودة إلى المنزل فهو يدخل تلقائياً في “وضع الدراسة” بمجرد الانتهاء من اللعب.

القيلولة !

القيلولة الكافية والراحة تُنعش العقل و تُعزز التركيز.
معظم الأطفال قادرون على التركيز بشكل أفضل بعد النوم لفترةكافية أو أخذ قيلولة و لو لفترة قصيرة.

تقسيم المهام الكبيرة إلى مهام أصغر

دراسة فصل كامل دفعة واحدة أمر صعب جدا بالنسبة للطفل. لذا تقسيم الواجبات إلى أجزاء و مهام أصغر يزيد انتباه الطفل و يُحسن تركيزه. كما يُشعر الطفل بالإنجاز و هذا سيحفزه على الاستمرار.وهذا لا ينطبق فقط على الدراسةبل كذلك في بعض مهام المنزل الأنشطةالمنزلية كتنظيم خزانته فمنالأفضل أن نطلب من الطفل تنظيم الرف السفلي من خزانته اليوم  و  الرف الثاني غدًا مثلاً.

إقرأ أيضا:اسئلة تحتاج الى الصراحة

 فهم طريقة طفلك في التعلم (البصري ، السمعي ، الحركية)

يتعلم جميع الأطفال بطرق مختلفة.

بعض الأطفال (البصريين) لديهم استعداد لفهم المعلومات بسهولة عندما يرونها في هذه الحالة سيتمكن الطفل من التركيز بشكل أفضل إذا سُمِح له بقراءة المعلومات وكتابتها أيضًا، و قد يساعد الرسم في تصور المادة بشكل أفضل.

بينما الأطفال السمعيون يتعلمون بشكل أفضل عند قراءة المادة بصوت عالٍ أو الاستماع إلى شخص آخر يقرأ. لِذا قد يجدون الكتب الصوتية أكثر فائدة من الكتب الورقية.

و النوع الثالث و هم االحركيون, يتعلمون بشكل أفضل عندما يكونون قادرين على اللمس والشعور بموضوعهم لفهمه ومعالجته, بالنسبة لهؤلاء الأطفال ، قد يكون التعلم بالتطبيقات العملية أكثر فائدة من القراءة بصوت عالٍ أو الكتابة.

من المهم فهم الفئة التي يندرج تحتها طفلك، لأن ذلك سيساعده على فهم المعلومات بشكل أفضل و يجعله يركز بشكل أكبر.

المكافأة 

لا يجب أن تكون المكافآت رمزية مثل الشوكولاتة أو الدمى فيتعود الطفل هذا. بل من الأفضل ان تكون المكافأة بالشكر و المديح مثلا انت أنجزت هذا الواجب بشكل جيد لأنك ذكي و يُمكنك حل باقي التمارين بسهولة.

11. السماح بين الوقت و الاخر ببعض المرح
يتمتع الأطفال بالحيوية والحيوية. إن منحهم الوقت للتنفيس عن طاقتهم بمجرد انتهاء الوقت المحدد لمهمة ما قد يساعدهم في التركيز بشكل أفضل على المهمة التالية! فقد وجد الكثير من الأولياء أن مزج النشاط البدني مع نشاط عقلي فعال جدا.

وتبقى الثقة في النفس عامل جد مهم لذا يُفضل دعم الطفل ليكتسبها.

السابق
كرة السلة
التالي
كيف تعاقب طفلك