صحة و تغذية

فوائد زيت الارغان

يستخرج زيت الأرغان من لوز شجر الأركان وهو شجر نادر يتواجد في المغرب، ولكن استخدامه لم يكن كذلك، بل انتشر في جميع أنحاء العالم بسبب فوائده العديدة للمساعدة في علاج العدوى الجلدية، لدغ الحشرات والطفح الجلدي.

هو زيت يستخدم بكثرة في المطبخ التقليدي في المغرب، كما يستخدم لخواصه التجميلية والعلاجية في جميع أنحاء العالم.
زيت الأركان عبارة عن زيت نادر يحتوي على نسبة عالية من الأحماض الدهنية مثل حمض اللينوليك والذي يساعد الجلد المعرض لحب الشباب ويقلل الالتهاب ويزيد من مستويات ترطيب البشرة، وحمض الأوليك الذي يمكن أن يحسن نفاذية البشرة ويساعد المكونات الأخرى على اختراق الجلد بسهولة أكبر.

إضافة إلى ذلك يحتوي زيت الأرغان على أحماض أوميغا 6 الدهنية وهو غني بفيتامين أ وفيتامين إي. ومع ذلك، فإن زيت الأرغان المغربي غني أيضاً بمضادات الأكسدة.

1- يعالج حب الشباب
قد ثبت أن زيت أرغان يساعد على الحد من مستويات الزهم لدى الأشخاص ذوي البشرة الدهنية والحد من الشحوم وتحسين المظهر العام.

يحتوي زيت الأركان على كمية عالية من حمض اللينوليك ويساعد على الحد من الالتهابات الناجمة عن حب الشباب بينما يساهم في تهدئة خلايا الجلد التالفة.

ضع نقطة في كف يدك واربت قليلا في المناطق التي تتواجد فيها المشكلة، لمحاربة الرؤوس البيضاء الثابتة أو المستعصية.

إقرأ أيضا:حقائق غذائية عن عشبة الهندباء

يمكنك إعداده مع الشاي، اذ ان زيت شجرة الشاي يكمل فوائد زيت أركان مع محتواه الغني بمضادات الأكسدة ومضاد للجراثيم الكامنة، مضاد للفيروسات ومضاد للفطريات، معا يمكنهم المساعدة في محاربة حب الشباب والحد من الالتهاب والندبات.

قم بصب كوب واحد من الماء المغلي فوق كيس شاي من الشاي الأخضر واتركه لمدة 10 دقائق.

أزل كيس الشاي واتركه يصل إلى درجة حرارة الغرفة، أضف 2 إلى 4 قطرات من زيت الأركان وقطرة من زيت شجرة الشاي، استخدمه بعد التطهير وقبل الترطيب.

2- يكافح التهاب الجلد
الأكزيما أو التهاب الجلد التأتبي هي حالة جلدية شائعة تتميز ببقع ملتهبة وحكة في الجلد، زيت الأرغان معروف بأنه فعال للغاية في الحد من الطفح الجلدي والحك، إذ يمكنه أن يقلل من حالات التهاب الجلد مثل الأكزيما عن طريق ترطيب الجلد وقد يشكل حاجز يقي الجلد بشكل أفضل.
يحتوي الزيت على الأحماض الدهنية الأساسية مثل حمض الأوليك، حمض اللينوليك، وأحماض أوميغا 3 الدهنية التي تساعد على ترطيب الجلد.
يحتوي زيت الأركان أيضًا على فيتامين E الذي يوفر خصائص مضادة للأكسدة قوية تساعد على محاربة التأثيرات الضارة للجذور الحرة والتي تعد أحد الأسباب الرئيسية لمشاكل الجلد مثل الأكزيما.
مركباته المضادة للالتهابات تساعد على الحد من التورم كذلك.

إقرأ أيضا:اعراض ارتفاع ضغط الدم , يجب معرفتها

3- يحسن مظهر البشرة
حتى إذا لم تكن تعاني من مشاكل جلدية مثل حب الشباب، الأكزيما، التجاعيد أو الندبات، يمكنك الاستفادة من زيت الأرغان لتحسين مظهر بشرتك، مما يجعلها ناعمة ونضرة.
تساعد الصابونينات (saponins) الموجودة في زيت الأركان على إعادة تنشيط قدرة خلايا الجلد على التجدد والحفاظ على بشرة صحية وقوية.

4- يقلل من الشيخوخة المبكرة
يحتوي زيت الأركان على مستوى عالي من الأحماض الدهنية، التي تعمل على محو علامات الشيخوخة المبكرة.
لهذا السبب استخدمها المغاربة بشكل واسع في منع الشيخوخة المبكرة وعلاماتها.
وقد ثبت أن الاستخدام المنتظم لزيت الأرغان يقلل من عمق وشدة التجاعيد، وكذلك لتلاشي بقع العمر باستعادة مرونة البشرة الشابة وبزيادة معدل تجدد خلايا الجلد الصحية.

5- يقلل من الكولسترول
يمكن استخدام زيت أرغان للطهي، عند استخدامه كبديل للزيوت الأخرى الأقل صحية في النظام الغذائي، يساعد على خفض مستويات الكوليسترول السيئة.
المزيج الفريد من الستيرويد النباتي الموجود في الزيت يمنع امتصاص الكولسترول السيء داخل الأمعاء.
زيت الأرغان هو أيضا واحد من أغنى مصادر أحماض أوميغا الدهنية والستيرويدات النباتية التي تنظم الكولسترول.
في حين أن هذه الأحماض الدهنية الصحية يمكن العثور عليها في كل من الزيوت النباتية والسمكية، فقد أظهرت الأبحاث أن الأحماض الدهنية الأساسية من النباتات هي ضعف فعالية زيت السمك.

إقرأ أيضا:التخلص من عرق النسا نهائياً بالاعشاب

6- يساعد على الهضم
يحتوي زيت الأركان على درجة عالية من المواد العضوية التي تؤدي إلى زيادة تركيز البيبسين، هو إنزيم مهم في عصير المعدة الذي يقوم بهضم البروتين الموجود في اللحوم والبيض ومنتجات الألبان، في العصائر المعدية في الجسم، وبالتالي يحسن عملية الهضم.
هضم أفضل يعني المزيد من الطاقة، جوع اقل، فقدان الوزن وجسم صحي أكثر.

7- يعالج القدمين
إذا كانت بشرتك جافة أو متشققة على قدميك أو كعوبك، فقم بفرك نقطتين على قدميك، مع إيلاء اهتمام خاص للمناطق التي تعاني من مشاكل.
اعتمادا على مدى جفاف بشرتك، قد تحتاج إلى تطبيق بضع قطرات أكثر لترطيب المنطقة بشكل كامل.
غطها بزوج من الجوارب المريحة لإعطاء الزيت فرصة للنقع، اترك الجوارب لمدة 20 دقيقة على الأقل، ويفضل أن يكون ليلة كاملة. استخدم منشفة دافئة لإزالة الزيت المتبقي على قدميك.

8- يمنع علامات التمدد
يمكن أن يساعد زيت الأركان في منع علامات التمدد من خلال تحسين مرونة الجلد.
ضع 2-3 قطرات من زيت أركان النقي وحرك براحة يديك برفق وافرك بطنك، الوركين والفخذين أو أي منطقة من المحتمل أن يظهر بها تشقق.
يساعد فيتامين (أ) و(هـ) على تجديد البشرة أثناء ترطيبها، مما يجعل علامات التمدد أقل عرضة للتكون.
إذا كان لديك بالفعل علامات تمدد، ابدأ بتدليك زيت أرغان والسكر البني في المناطق المصابة قبل الاستحمام. اشطف جيدا وضع الزيت على المناطق المتضررة قبل ارتداء الملابس.

9- يعالج مشاكل الشفاه
يمكن لزيت الاركان ان يعالج مشاكل الشفاه وقد يكون بديلا لبلسم الشفاه، افرك قطرة الى قطرتين وامسح أي فائض.
هذا لن يخفف فقط من الشقوق، ولكن أيضًا يحافظ على شفاهك ناعمة وطرية.
حافظ على زيت الأركان في متناول يدك أثناء الشتاء لمنع تشقق الشفاه.

10- علاج الأظافر والبشرة
تعتبر رطوبة زيت أركان غير الدهنية علاجًا مثاليًا للبشرة والأظافر.
قم بإزالة طلاء الأظافر من أظافر اليدين والقدمين وشطفها جيدا، ضع قطرة مباشرة على كل ظفر، واحد في كل مرة، وافرك الظفر والبشرة.
لن يساعد الزيت على تنظيف أظافرك فحسب، بل سيساعد أيضًا في الحفاظ على ترطيب البشرة حتى لا تتطور لديك مشاكل مؤلمة.

11- مفيد للشعر
زيت الأرغان ليس مفيدًا للبشرة فقط، إنما للشعر أيضًا.
يساعد زيت الأركان في ترويض التجاعيد والذبذبات وحمايتها من حرارة مجففات الشعر، مع تعزيز الشعر واللمعان الصحي.
هناك بعض الأبحاث التي تشير إلى أن زيت الأرغان يمكن أن يعزز نمو الشعر، لذا تأكد من احتوائه في فروة رأسك أيضًا. اعتمادًا على السمك والملمس والحالة وطول شعرك، قد تحتاج إلى أي مكان من نقطة واحدة إلى 3 قطرات.
للحصول على النتيجة المرجوة قد يستغرق ذلك بعض الممارسات. ضع قطرة ودفئها في راحة اليد، أمسك شعرك من خلال أصابعك، مع إيلاء اهتمام خاص للاطراف.
بمجرد اكتمال ذلك، أضف قطرة إلى أطراف أصابعك ودلك فروة رأسك. افرك أي فائض في وجهك أو رقبتك أو يديك.

12- يكافح السرطان
كانت هناك العديد من الدراسات حول قدرة زيت الأركان على محاربة السرطان وأمراض أخرى. تساعد مستويات عالية من مضادات الأكسدة في الزيت على حماية البشرة من الجذور الحرة التي يمكن أن تؤدي إلى سرطان الجلد.
كانت هناك أيضا دراسات عن قوة الشفاء من زيت الأركان ضد سرطان القولون والمثانة وسرطان البروستاتا، فضلا عن النمو السرطاني في جميع أنحاء الجسم والتي قد تنجم عن العدوى أو الالتهاب.

 

السابق
فوائد نبتة المورينقا
التالي
حقائق غذائية عن الخيار